رحلة الكويت وَ مؤتمر هويتنا -2

 

في التدوينة السابقة بدأت في سرد بعض تفاصيل رحلتنا إلى الكويت لحضور المؤتمر السنوي العاشر لشركة الإبداع الأسرية، والذي كان بعنوان “هُويتنَا” ، وقد بدأت باليوم الأول الذي تجدون ملخصه هنا.

اليوم الثاني من المؤتمر كان يومًا غنيا ومليئا بالعلم والفائدة، بدأ بالمحاضرة الصباحية التي ألقاها الدكتور عدنان إبراهيم بعنوان : “جدلية الهوية بين الفن والأدب” ، والتي بدأها بتعريف جيد للفن “الفن كالأدب، هو نشاط تفاعلي يهدف إلى إخراج الإنسان من تمركزه حول ذاته” ثم مضى في حديثه ليذكر أن الفن إنما هو تعبير عن هوية المجتمع وعكس لأفكاره، لذلك كانت نشأة الفن من المعابد وكان بريئا ملتزمًا في بدايته ولم تكن هناك نزعة لإبعاد الفن عن الدين. ثم ذكر الدكتور بأن مقولة “أعذب الشعر أكذبه” لا تنطبق، وقد نفاها عمر بن الخطاب رضي الله عنه حين سئل عن صفات شاعر الشعراء بأنه “من لا يمدح الرجل إلا بمافيه”. ثم توسع الدكتور في حديثه عن فن الرواية وعلاقتها بالهوية، وتأثير الكتابة على الكاتب وكيف أنها لا تنفي المشاعر إنما تنفس عنها، كما قال غوته عن روايته “آلام الفتى فرتير”  أنها خلصته من التفكير في الانتحار الذي كان كثيرا ما يراوده.

د.عدنان إبراهيم


 

——————

في الفترة العصر كان لقاء الضيف مع الدكتورة نماء البنا بدلا من الدكتور عصام البشير الذي اضطره ظرف طارئ للمغادرة باكرًا.

كان لقاء الضيف عبارة عن حوار مفتوح مع الدكتور والذي استقبلت فيه أسئلة الحضور، الذين سألوا عن عدد من الأمور المهمة منها مفهوم القوامة: والتي إجابت عنه الدكتورة بأنه إنعكاس لفهمنا لدورنا في الحياة، ولإن الأسرة هي مجموعة تقود الأمة نحو النهضة فلابد من أن يكون لها قائد، لكن قيادة القائد تقوم على مبدأ الشورى، وهذا يعنى أن مفهوم القوامة لا يُفسر بأن الرجل مسؤول ومتسلط على المرأة في كل شؤونها.

ثم أجابت الدكتورة عن سؤال تعلق بالاختلاط فأجابت بأنه لا يوجد مانع من الاختلاط المنضبط وإنما مايحرمه الشرع هو الاختلاط المبتذل،

ثم أشارت الدكتورة إلى أنه للأسف المرأة هي من تربي أبناءها الذكور على احتقار النساء والتقليل من شأنهن، لذلك فالمفتاح يبدأ من المرأة وطريقة تربيتها للأجيال القادمة، وهذا الإصلاح لا يكون دون تعاون بين المرأة والرجل فكلاهما مربي وكل منهما يكمل دور الآخر، وقبل أن تختم الدكتور حديثها أشارت إلى “أن الفجوة بين المرأة والرجل هي غالبا مقصودة ومسيسة ومدفوعة بسوء نية أيضًا للأسف” ودعت الراغبين في الاستزادة حول موضوع حقوق المرأة في الإسلام أن يطّلعوا على كتاب “تحرير المرأة في عصر الرسالة“.

-عفوًا لم يسعفني الوقت لتصوير الدكتورة أثناء اللقاء المفتوح بسبب وصولنا المتأخر وانهماكنا في الكتابة-

——————

بعد لقاء الضيف مع الدكتورة نماء البنا، كانت محاضرة الدكتور جاسم سلطان حول “الهوية والكاريزما الحضارية” والتي استهلّها بتعريف الكاريزما والتي هي قوة الجذب، لهذا ينجذب الشباب اليوم للحضارة الغربية ومقوماتها، ولكن في زمن ما كانت الحضارة الإسلامية تتحلى بهذه الكاريزما والقوة، مما دعى البابا في ذلك الزمن أن يصدر قرارًا يمنع فيه الحديث بالعربية بين أبناء النصارى في ذلك الوقت حتى لا يتأثروا بالحضارة العربية.

د.جاسم سلطان


 

مالذي جعل الحضارة العربية جاذبة إلى هذا الحد؟ بينما كانت باعتراف العرب أنفسهم لا تمثل أي عنصر من عناصر الجذب -و يتجلى هذا في خطاب ربعي بن عامر رضي الله عنه لرستم-؟ الجواب هو أن المجتمع العربي تحول في نقطة مهمة إلى مجتمع ذو رسالة وهدف، مما أكسبه ثقة جديدة بالنفس لم تكن لديه من قبل، وهذه الرسالة جائت بالتوحيد، والحرية، والبناء، والعدالة، وسعادة الدارين.

كيف لنا أن نعيد الكاريزما الحضارية لأمتنا اليوم؟ هذا ما كان محور المحاضرة الأساسي، وعدده الدكتور في عدة نقاط:

1- الاحساس بأننا مختلفون وأن لدينا مانقدمه للآخرين سواء ماديا أو معنويا

2- الاحساس بالشوق للعلم والمعرفة، وهذا يتضح في بدأ القرآن الكريم ب “إقرأ” وَ “علّمَ بالقلم”، وقد فهم المسلمون الأوائل هذا التوجيه فأحبوا العلم حبًا شديدًا أدى لتوجههم إلى الترجمة عندما لم يعد يكفيهم ماهو مكتوب بلغتهم، ولم يكتفوا بالترجمة أيضا! بل عملوا على تأطير معارف الشعوب الأخرى في إطار تجريبي وعملي.

3- الثقافات الأخرى ليست ثقافات عدوة، علينا أن نفهم ثقافات الآخرين ونضيف عليها مايلزم من تجارب و تطبيقات

4- تفقد الحضارات قوتها حين تفقد ثقتها بنفسها وبدأت بالتخوف من العلم والتعلم والنقد والتجريب

5- يجب علينا أن نفهم أن مالدينا ليس فقط رسالة دينية، إنما أسس حاضرية قادرة على إصلاح العالم

6- لاينبغي للمجتمع أن يقصر مفهوم الحسبة على الدين والنظريات، بل لابد لهذا المفهوم أن يمتد لتكون حياة المجتمع في حد ذاتها دعوة، وهذا يبدأ بالتوقف عن حفظ النصوص وترديدها دون فهم جوهرها.

7- الجذب أو الكاريزما = سلوك + خطاب يكون في نظر الآخرين تستحق الاقتداء

وفي نهاية المحاضرة أشار الدكتور إلى أننا “مجتمعات مابعد الحضارة” نحتاج إلى جهدين للنهضة أولهما جهد نبذله للتخلص مما أنتجنا من مخرجات تعوق تقدمنا، والجهد الآخر للحاق بركب الحضارة.

وأشار الدكتور أيضًا أن التحدي لبناء المجتمعات الجديدة المتحضرة هو إنشاء فكر جديد قادر على بناء ثقة المجتمع في ذاته، ومؤدٍ بهذه الثقة إلى جعل الحضارة متقبلة وقادرة على أخذ المفيد من الحضارات الأخرى وصبغه بصبغتها.

——————

تبقى آخر محاضرتين من محاضرات اليوم الثاني،أولها: محاضرة الدكتور طارق الحبيب التي كانت بعنوان “الهوية والصراع النفسي” والتي سأقتبس منها:

د.طارق الحبيب


 

“التغييرات الانفعالية لا تستطيع الاستمرار، إنما هي تشعل شرارة التغيير”

“من شاب شعرهـ لا يقود التغيير، لكنه قادر على إكماله”

” علينا أن نرتقي من لغة الإنفعال إلى لغة التغيير”

شرح الدكتور في محاضرته إشكالية “أيقودنا الانفعاليون؟”

وكان لب المحاضرة عن مراحل بناء الهوية عند الفرد في المراحل العمرية المختلفة منذ بداية حياته حتى نهايتها، لكني لم أكتب كامل المراحل للأسف.

——————

المحاضرة الأخيرة، هي محاضرة الدكتور طارق السويدان والتي كانت بعنوان ” هويتنا، رؤية شاملة” والتي سأفرد لها ولجزئها الثاني تدوينة لوحدهما لأنهما يكملان بعضهما.

انتظروا التدوينات القادمة لتكملوا الحكاية

تجدون نشرة المؤتمر ليومه الثاني هنا

كما يمكنكم زيارة موقع المؤتمر هنا

وقد كان هناك حساب تويتر يتابع أحداث المؤتمر واقتباسات المشايخ والعلماء طوال فترة انعقاد المؤتمر تستطيعون الوصول إليه من هنا أو عن طريق متابعة الهاش تاق

#hawytna

 

Advertisements

About Afnan Amer

A Medical Intern who likes to think of herself as curious, ambitious, and a Book worm with interest in documentaries and dependence To-Do lists. A believer in social responsibility and the volunteering culture. You were not taught how to talk to remain silent!
هذا المنشور نشر في مؤتمر هويتنا, أحداث و مناسبات وكلماته الدلالية , , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

6 Responses to رحلة الكويت وَ مؤتمر هويتنا -2

  1. رائع،
    أنا في الأيام هذي جالس أكتب عن المؤتمر أيضا،
    كتبت “هويتنا جاسم السلطان” في جوجل وطلعتلي مدونتك
    استمري.

  2. التنبيهات: مدونة عبدالله كونش » مؤتمر الكويت: اليوم الثاني – جاسم السلطان

  3. التنبيهات: مدونة عبدالله كونش » مؤتمر الكويت: هويتنا، اليوم الثاني – عدنان إبراهيم

  4. التنبيهات: رحلة الكويت وَ مؤتمر هُويتُنَا -3 « Intelligent Talk

  5. التنبيهات: مدونة عبدالله كونش » مؤتمر الكويت: هويتنا، اليوم الثاني – عدنان إبراهيم

  6. التنبيهات: رحلة الكويت وَ مؤتمر هُويتُنَا -4 « Intelligent Talk

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s