أتعلَمونَ أيُّ حُزنِ يَبعَثُ المطر؟

2008 Port Elizabeth, South Africa.

مطر ..

مطر ..

أتعلمين أيَّ حُزْنٍ يبعث المطر ؟

وكيف تنشج المزاريب إِذا انهمر ؟

وكيف يشعر الوحيد فيه بالضّياع ؟

بلا انتهاء – كالدَّم المراق ، كالجياع ،

كالحبّ ، كالأطفال ، كالموتى – هو المطر !


——————

أُحبُ المطر.. وأُحبُ أنشودة المطر..

وكنتُ أعتبُ على السياب لِرَبطِهِ الحزنَ بالمطر، كيفَ لا؟ وأنا التي كان المطر يعني لها قدومَ الشتاء، ويعيد لها ذِكرياتِ الطفولة..

ذكرياتِ بيتنا القديم، والشرفة التي كُنت أُطل منها على العالم، وأَخطُ على زجاجها أحرفَ اسمي وخرابيشي الطفولية..

المطر يعني دومًا أن نَتوجه إلى أبي لنطلب أن يأخذنا في نزهة..

يعني أن نلعبَ في المطر حتى نبتل، وحتى يبدأ شخصٌ ما بالنداءِ علينا ومُطالبتنا بالدخول كي لا نمرض..

يعني أننا سَنُخرج مظلاتنا وندور وندور وندور.. حتى يُدركنا التعب..

كيف لا أحبُ المطر؟

——————

مطر …

مطر …

ومنذ أنْ كنَّا صغاراً ، كانت السماء

تغيمُ في الشتاء

ويهطل المطر ،

——————

أولى الذكريات التي تربِطُ المَطر بالحذر في ذاكرتي تعودُ إلى فترة دراستي المتوسطة، حين قررنا في يومِ خميسٍ طاب جَوُّه أن نخرج في نزهة عائلية اضطررنا إلى إلغاءها بسبب هطول الأمطار الغزيرة التي أدت إلى تجمعات كبيرة للمياه في الشوارع والطرقات التي خلت من المارة والراكبين الذين آثروا السلامة على المجازفة بالخروج في تلك الأوضاع..

 

بعدها، أصبح من الطبيعي أن نسمع عن تجمعات المياه في شوارعنا كلما هطل المطر بغزارة، وأصبح من الدارج أن نسمع عبارة كـ “جدة غرقت في شبر ماء”

——————

مطر ..

مطر ..

مطر ..

في كلّ قطرة من المطرْ

حمراء أو صفراء من أجنَّةِ الزَّهَرْ .

——————

حين غَرِقَت جدة قبل عام لم أَكن مَوجودة لأشهد الحدث، فقد كنا قدانطلقنا للذهاب للحج في الصباح الباكر حين كانت الأمطار لطيفة، والناس يتنزهون ويستمتعون بالطقس، ولم نسمع بأن جدة غرقت حَقًا سوى بعد يومين تقريبا..

أتذَكرُ كيف اجتمعنا في المخيف وقتها حول الصحيفة، ننظر إلى الصور مذهولين وغير مصدقين أن هذا قد حصل فعلا، وازددنا دهشة وذهولا حين بدأت ترِدُنا القصص والأخبار ومافيها من عجائب!

وذهلنا أكثر وأكثر حين عدنا ورأينا آثار ما حدث بأعيننا..

لا أحتاجُ أن أتحدثَ عن الكارثة.. فكل ما حدث مُوثق على الشبكة..واسألوا شيخنا قوقل!

——————

مطر …

مطر …

مطر …

تثاءب المساء ، والغيومُ ما تزالْ

تسحُّ ما تسحّ من دموعها الثقالْ .

كأنِّ طفلاً بات يهذي قبل أن ينام :

بأنَّ أمّه – التي أفاق منذ عامْ

فلم يجدها ، ثمَّ حين لجّ في السؤال

قالوا له : “بعد غدٍ تعودْ ..

——————

في يوم الأربعاء الماضي حين بدأ المطر بالهطول، بدأت أمارات الفَزَعِ بالظهور على الوجوه..بدأت الهواتف بالرنين، وبدأ الأهل بالقلق!

بدأت الإشاعات.. وجاء الأمر بالإخلاء.. وبدأت المدارس تطلب من الأهل أن يصطحبوا أبنائهم في موقف تُفَسِّره أختي الصغرى بـ

“لا يريدون أن يتحملوا مسؤوليتنا في حال حصول أي طارئ!”

بدأ الجميع بالتسابق للعودة إلى بيوتهم في هلع.. قليل من المطر تفعل بنا هذا!

ويومَ الخميس، حين هطلت الأمطار بِشدّة بدأتِ الهواتف بالرنين المستمر، الأقارب يطمأنون على بعضهم وعلى الأوضاعِ حولهم..

من تَضررت بيوتهم العام الماضي استيقظوا مُبكرين ليبعدوا سياراتهم عن أماكن تجمع المياه المحتملة، وليقوموا بإطفاء الكهرباء في بيوتهم لاتقاءِ الإلتماسات الكهربائية.. والبعضُ قام بتوضيب أثاث الادوار السفلية من بيوتهم كيلا تجرفها المياه مرة أخرى..

——————

مطر

مطر …

مطر …

وكم ذرفنا ليلة الرحيل ، من دموعْ

ثم اعتللنا – خوف أن نلامَ – بالمطر …

——————

أصبح أهل جدة يخشون المطر، ويعيشون حالة استنفار بمجرد أن تُعلن الأرصاد الجوية عن احتمال هطول المطر..

سامح الله من كان السبب!

——————

الآن استطيع فهم حزن السياب حين يَهطلُ المطر، وأكاد أجزم أن أهل جدة يَفهمون هذا الحزن ويَعرفونه أيضًا..

ويبدو أننا يومًا ما ستكونُ لنا أنشودة المطر الخاصة بنا والتي سيكون مطلعُها:



Advertisements

About Afnan Amer

A Medical Intern who likes to think of herself as curious, ambitious, and a Book worm with interest in documentaries and dependence To-Do lists. A believer in social responsibility and the volunteering culture. You were not taught how to talk to remain silent!
هذا المنشور نشر في فلسفة!, أحداث و مناسبات وكلماته الدلالية , , , , . حفظ الرابط الثابت.

5 Responses to أتعلَمونَ أيُّ حُزنِ يَبعَثُ المطر؟

  1. التنبيهات: مدوّنون غارٍقون يَرْوُون حِكياتهم | Flooded Bloggers « jeddah Rain | أمطار جدة

  2. التنبيهات: مرة أخرى: أتعلمون أي حزن يبعث المطر؟ « Intelligent Talk

  3. لُجين كتب:

    كلمات مؤلمة ومؤثرة ,, فعلاً أيُّ حزنٍ يحملُ المطر !!!؟
    حمداً لله على سلامتكم …

  4. Salma Wael كتب:

    كتبتي فأبدعتي و عبرتي عما بداخلي
    ما أصعب أن يسلب الطفل الأمان
    ما أصعب أن نرى الحزن و الخوف يملاء العيون فقط لانهم سمعوا بقدوم المطر
    المطر الذي هو رحمة من الله
    حولوه العباد بايديهم الى كارثة

  5. hope كتب:

    كلمات رائعه تنهمر من داخلك بكل جمال ……

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s