أَحلُم بـ حَديقة!

من منّا لم يتمنّ أن تكون لدينا حدائق عامة تتنفس بها مُدُننا؟
من منّا لا يحلم أن يقول يومًا (أنا ذاهب إلى الحديقة العامة)

من منّا لا يعرف الهايد بارك في لندن؟ أو لم يسمع بالـ سنترال بارك في نيويورك؟

من منّا زارهما أو زار غيرهما واكتشف أن اللون الأخضر هو غير ما نعرف؟ وأن للهواء النقي معنى مختلف في مكان آخر؟

لكن كم منا سمع بـ الريتيرو بارك؟ أو يعرف أين تقع على الأقل؟

El Retiro park logo

هذه الحديقة الفاتنة التي تقع في وسط العاصمة الأسبانية مدريد وتعرف بـ رئة مدريد يُترجم اسمها الاسباني إلى (حديقة الملاذ الساحر) تقريبا

ولها من اسمها كل النصيب..

المدخل الشمالي للحديقة

 

تعتبر الحديقة من أهم معالم مدريد التي يجب زيارتها،، زرناها أول مرة في يوم الأحد – الذي هو يوم العطلة الأسبوعي- فوجدناها مفعمة بالحياة، ترى الناس فيها مجتمعين حول النوافير العديدة المنتشرة فيها  ومعهم أطفالهم ليستمتعوا بعروض  ألعاب الخفة هناك، أو تراهم يجلسون على مساحات العشب الخضراء الممتدة يتناولون طعامهم، أو يلعبون الكرة ويدعون المارة لمشاركتهم، أو يتدربون على عزف آلة موسيقية ما أو ينزهون حيواناتهم الأليفة التي يحبون.

 

أحدُ نافورات الحديقة

وحوَل ألعاب الأطفال الجميلة تجدهم يجتمعون ويلعبون ببهجة، وينتظرون بعضهم إن كانت اللعبة لاتكفيهم جميعًا، يتنافسون ليكونوا الأفضل ويستعرضون مهاراتهم على بعضهم أيضًا

هنا وهناك، تجد تجمعات شبابية يتدربون على عرض موسيقي، أو استعراضٍ ما، أو يغنون سويا، أو يتدربون على رياضة ما في ساحات مخصصة موزعة في أرجاء الحديقة. وأكاد أجزم اننا لو زرناها في أيام الدراسة؛ لوجدنا من يذاكر فيها في مكان ما..

 

أحدى مناطق العاب الأطفال

حول البحيرة، تتجمع العائلات حيث يطعم الصغار البط والأسماك، ويشاهدون سباقات قوارب التجديف الصغيرة ويهتفون تشجيعًا للمتسابقين وإن كانوا لايعرفونهم.

ولأن ممرات الحديقة واسعة نظيفة ترى فيها الكثير من المتزلجين من كل الأعمار يتسابقون ويحاولون الاستعراض ببعض الحركات الجديدة أو المعقدة، وتنتشر فيها الدراجات الهوائية كذلك والتي يمكن استئجارها هناك. ناهيك عمّن يمارسون رياضاتهم المعتادة من الجري أو الهرولة حول محيط الحديقة الذي لا يعتبر صغيرا أبدً!

 

أحد سباقات القوارب في البحيرة، ويظهر النصب التذكاري للملك الفونسو الثاني عشر

. تحتوي الحديقة على العديد من التماثيل والمنحوتات لعدد من الشخصيات من التاريخ الإسباني كت مثال الونسو الثاني عشر و الجنرال أرسينو مارتينيز. ولأن تاريخ الحديقة يعود إلى العام 1505 فإن فيها عددا من المباني التاريخية التي حُوّلت حاليًا إلى متاحف .

تستضيف الحديقة باستمرار عددا من الفعاليات والمعارض الفنية، والفرق والاستعراضات العالمية، بالإضافة إلى استعراضات الهواة المتواجدين دائما والذين يتزايد عددهم في العطلات.

ما أُريد قَولَه هو أن الحديقة العامة ليست مكانا نتنزه فيه فقط، أو نخرج إليه حين يصبح الجو جميلا، إنما هي جُزء من ثقافة المجتمع، تُشكِّلُ أسلوب حياته، تُقامُ فيها النشاطات الرياضية والاجتماعية والمعارض الفنية المفتوحة، يَلتقي فيها الصغار ويلعبون ويتعارفون.. هذا بِغضِّ النظر عن دورها في تنقيبة الهواء وتجميل منظر المدن..

ماذا أيضًا؟ أرى للحدائق العامة الكثير من المنافع والاستخدامات ، وأكاد أجزم أنه ان فكّرنا قليلا بعد لوجدنا المزيد والمزيد من الأفكار..

أعطوني ما لديكم، تخيلوا لو أن عندنا حدائق عامة .. ماذا سيحدث؟

للمزيد عن الحديقة، زوروا صفحة الويكيبديا:

http://en.wikipedia.org/wiki/Cas%C3%B3n_del_Buen_Retiro

Advertisements

About Afnan Amer

A Medical Intern who likes to think of herself as curious, ambitious, and a Book worm with interest in documentaries and dependence To-Do lists. A believer in social responsibility and the volunteering culture. You were not taught how to talk to remain silent!
هذا المنشور نشر في على الهامش وكلماته الدلالية , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

2 ردان على أَحلُم بـ حَديقة!

  1. وائل كتب:

    لم أستطع أن أصف سعادتي بوجود ٤٠ حديقة صغيرة في أحياء جدة .. خلال العام الماضي..
    سمعت بمشروع The Central Park
    بالقرب من الجامعة .. وتأملت خيراً فيه ..

    أحياناً آفقد الأمل .. لأقوم بلوم الأجواء .. فلو كان طقوسنا كسماء مدريد لربما اختلف حالنا..
    لكن هذا لا يمنع وجود حديقة عامة للمدينة ..

    كم تمنيت أن آتمشى في أحد هذه الحدائق الآن ..

    لمهارتك العربية .. منزلة لا تقل عن الإنجليزية .. ..
    رائعة ماشاء الله ..

    شكراً لك..

    • Afnan Amer كتب:

      ألاحظ انتشار عدد من الحدائق الصغيرة داخل الاحياء، وهو مظهر مشجع، خصوصا ان العديد منها يهتم به عدد من أهالي الحي انفسهم..
      بالمناسبة، لا تلم الأجواء.. فـ حرارة مدريد تصل صيفا إلى 44 درجة مئوية والله أعلم إلى أي درجة تنخفض شتاءً وعندهم هذه الحديقة الجميلة..

      سعيدة بمتابعتك المستمرة للمدونة =)

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s