TEDxArabia

يوم الخميس الماضي (2 ديسمبر)حضرنا فعالية

TEDxArabia

التي كانت بعنوان (ماهو الإبداع) والتي أقيمت في الغرفة التجارية الصناعية في جدة

في هذه التدوينة لن أكثب تقريرا عن الحدث فعدد من الحضور قد سبقني في هذا، وهناك عدد من التدوينات باللغتين العربية والانجليزية.

ما سأكتبه في هذه التدوينة هو في الغالب انطباعاتي الشخصية، وماتعلمته في ذلك اليوم، وعدد من الكلمات التي أعجبتني.

إن لم أذكر متحدثًا ما أو كلمته فليس انتقاصا من قدرهـ، فأغلب المتحدثين أجادوا وأحسنوا..فقد تحدث 20 شخصا يومها، لكني لم أدون الكثير من الملاحظات في ذلك اليوم وإنما اكتفيت ببعض النقاط التي كتبتها على تويتر في أثناء الحدث.

—————–

في البداية، إن كان هناك من لا يعرف

TED or TEDx events

فـ عليكم بهذه الروابط

http://www.ted.com/

http://www.ted.com/tedx

—————–

في البداية كنت متحمسة جدًا للحدث، وحين تأجل أحبط لسببين:

أولها حماسي الزائد

ثانيها خوفي ان يكون موعده الجديد يصادف الإختبارات الجميلة!

لكن (جات سليمة) وحضرنا ولله الحمد دون أن أحمل هم ان يكون عندي اختبار في يوم السبت

=)

—————–

من أوائل الكلمات التي لفتت نظري كانت كلمة المخرج الشاب منصور البدران

شاب مبدع عمره 19 سنة مخرج لعدد من الأفلام القصيرة وهو أصغر المتحدثين في الحدث. من الظلم ان لا يتنشر عمله وإبداعه بشكل واسع.

كلمته ولّدت لديّ الاحساس بقلة الإنجاز، وفي نفس الوقت أعطتني حافز أكبر للنجاح والإنجاز.

تحية لمنصور البدران ولكل شاب منجز ومبدع في مجاله وكل التوفيق لهم بإذن الله.

—————–

كلمة الاستاذ عبدالمحسن العجمي عن التغيير الاجتماعي لفت نظري العرض المستخدم فيها..

بالنسبة لي عرض ناجح.. بالذات الشريحة التي استعان فيها ب (تغريدة) من تويتر


—————–

احد أروع الكلمات في ذلك اليوم كانت كلمة الدكتورة هايدي العسكري

والتي كانت بعنوان التحديات التي تواجه الإبداع. عرضت فيها نماذج من أشخاص مبدعين لم توقفهم إعاقتهم الجسدية عن الوصول إلى أهدافهم.

من الدروس المهمة التي نخرج بها من كلمتها

“Either be an innovator, or an Enabler”


أحد النقاط التي ذكرتها الدكتورة في أثناء حديثها كانت مفهوم الـ

(Social Thinking)

فـ نحن أصبحنا في زمن يسهل فيه الإبداع، لأنه حين يطرح أحدنا فكرة على احدى الشبكات الاجتماعية،

ويشاركه أصدقاءه تطويرها فيما يشبه العصف الذهني فـ ستكون فكرته أقرب للواقع وتلامس المجتمع لأن العديد من العقول ساهمت في تطويرها.

—————–

كلمة المخترع أحمد غازي، والذي كان من المشاركين في برنامج نجوم العلوم والذي عرض على قناتي قطر و الجزيرة قبل فترة وجيزة

ساهم أحمد في اختراع (قوووم) لمساعدة كبار السن عالوقوف

كانت من الكلمات الملهمة، أن ترى مخترع سعودي شاب وصل لهذه المرحلة فـ يستحق تحية كبيرة على جهده.


تمنيت جدًا أن نرى نموذج للاختراع على المسرح لكن ذلك لم يحدث،أتمنى أن يحدث هذا في المرة القادمة بإذن الله.

—————–

كانت هذه آخر كلمة قبل الاستراحة الأولى، والتي قررنا بعدها أن نتقدم ونجلس في الصفوف الأمامية من المسرح لرؤية أفضل.

بعد الاستراحة، عُرضت احدى أنجح الكلمات من المؤتمر الأصلي في السنوات الماضية.

كلمة السير كين روبسون (المدارس تقتل الإبداع)والتي تجدونها على هذا الرابط

http://www.ted.com/talks/ken_robinson_says_schools_kill_creativity.html

في أثناء عرض هذه الكلمة كنت اتابع تويتر ونتائج تصويت استضافة كأس العالم وأقول (يارب قطر، يارب قطر) وإن رأيتم من كان يوشك على القفز فرحا فربما كنت أنا عندما قرأت الخبر على تويتر، وقد أعلن المنظمون عن فوز قطر بتنظيم كأس العالم 2022 بعد الكلمة، وقد لاقى الخبر استحسان وتصفيق الجمهور.

—————–

من المتحدثين الذين تحدثوا في القسم الثاني من الحدث كانت كلمة السيد جوشوا تو وهو احد موظفي قوقل

ويعمل حاليا في كاوست.

في بداية كلمته طلب من كل الحضور ان يخرجوا ورقة وقلم وأن يكتبوا كلمة واحدة على كل ورقة، ومن ثم تمريرها لمن يجلس بجواره، كل من تمر عليه الورقة عليه ان يضيف كلمة عشوائية، وفي النهاية حين يجتمع على الورقة كم من الكلمات نفكر: كيف لنا أن نأتي بفكرة إبداعية من هذه الكلمات العشوائية؟

كمثال، عرض علينا مجموعة من الكلمات، من ضمنها صندوق – زهرة – مكيف

والتي وصلت بالمجموعة التي كانت تمشارم في هذا التدريب إلى مشروع للحفاظ على البيئة من خلال المياه النظيفة التي تنتجها المكيفات واستعمالها لري أحواض الزهور

-هذه الصورة ليست من تصويري للأمانة-

وهنا كل الجمهور قال أهااااااا!

—————–

أيضا من أفضل الكلمات التي عرضت كانت كلمة الاستاذ ياسر بكر


عن قصة مخترع لعبة الـ ويي.. وكيف ان تخرجه من جامعة يابانية غير معروفة، من تخصص الفنون الجميلة لم يعق إبداعه. وكيف انه في بداياته ساعده والده ليحصل على مقابلة عمل في شركة احدى اصدقاءه. وقد كان تصميمه لعدد من الألعاب الناجحة والتي من أهمها لعبة سوبر ماريو – اللعبة الوحيدة التي وصلت فيها لمراحل متقدمة في طفولتي- سبب لنجاح الشركة.

وكيف ان سبب نجاح الويي كان نظرته المختلفة للسوق وعدم تركيزه على الرقاقات الخارقة التي كان منافسوه ينتجونها وإنما على إنتاج شيء خارج عن المألوف.

يمكنكم زيارة مدونة الاستاذ ياسر هنا

http://www.yaserbakr.com/

—————–

أيضًا تحدث الأستاذ البراء طيبة عن كتابه (الوقت لا يمكن إدارته) والذي أنوي قراءته قريبا بإذن الله- عن أن علينا أن نغير نظرتنا إلى وقتنا لنستفيد منه ونستغله أفضل استغلال.

لم أبدأ بعد في قراءة الكتاب، لكن أعجبني كثيرًا أنه كتب على الكتاب

(الوقت المستغرق لقراءته هو 90 دقيقة)

—————–

تحدث الدكتور وليد فتيحي أيضا في كلمة عن القيادة هذه المرة أقتبس منها العبارة الرائعة:

“التحدي ليس في الكم , بل أن تكون الإناء الذي إذا نظر الله إليه وجده أحق بأن يُغدق عليه “

—————–

في هذه الاثناء قررت بطارية جوالي انه قد طفح الكيل، وأنه الاستمرار في التتويت المتتابع قد وصل إلى حد مزعج . فأطفأته حفاظًا على عمر البطارية ولهذا لست متأكدة من ترتيب الأحداث التالية.

كان هناك استراحة أخرى، تقدمنا فيها المزيد من الصفوف إلى الأمام لنكون في وسط الحدث أكثر =)

—————–

كلمة الدكتور سعيد باعقيل عن كتابه

The Power of belonging

وعن الـ Branding

وعن عنصر المفاجأة في التسويق لنفسك. من ضمن الدروس الذي تحدث عنها (حاول أن تخرج من الصورة النمطية التي قد يرسمها الناس عنك)


—————–

الدكتور بدر الشيباني، خريج الصيدلة ومالك نادي كاي الرياضي، تحدث عن قصة نجاحه وبداياته وكيف ان النجاح لا يحتاج إلى شيء.

فأنت تسطيع أن تكون الـ Brand

التي تمثلها. كانت كلمته ملهمة ومضحكة، خصوصًا أنه طلب من الجمهور الوقوف في البداية ثم جلس هو على المسرح ليبدأ حديثه.

—————–

أحد المتحدثين الذين أثاروا دهشة الحضور كان السيد آرشي لي، والذي قال إن الابداع سهل! وتحدث عن فكرته في إنشاء مسبح في شوارع نيويورك يساهم في الحفاظ على بيئة المدينة.

ثم عرض فكرة أذهلت الحضور حرفيا، وجعلتهم ينقسمون إلى من يصفر دهشة ومن لم يملك سوى ان يفتح فاه تعجبًا.

كانت فكرته تتلخص في انتاج الطاقة الكهربائية من خطوات المشاه.

أين تجد ذلك الكم الهائل من الخطوات البشرية؟ في مكة. حول الكعبة! بحسابات تقريبية فإن تم تنفيذ هذا المشروع فإنه سينتج ما يساوي 5% من انتاج الطاقة في المملكة!

كان من ضمن الشرائح شريحة كتب فيها:

“The people of Saudi Arabia can do anything.”

لم اتمكن من تصويرها.. إن وجدتم صورة لها أكون لكم من الشاكرين!

—————–

حين جاء دور الدكتور هاني المنيعي، بدأ كلمته بسؤال الجمهور: من لديه أكثر من 200 صديق على الفيس بوك؟

رفع أغلب الحضور أيديهم.

عاد ليسأل عمن لديه أكثر من 500 صديق؟ بدأت الأيدي تقل..

ماذا عن 1000 صديق؟ 1500؟ 2000؟ بقي عدد من الجمهور رافعا يده..

هؤلاء هم الأشخاص الذين نلجأ إليهم حين نريد البدأ بمشروع ما!

لماذا؟ لأن الدرس هو:

“ابحث عن شخص مقنع، صاحب علاقات ومحنك، فهو وسيلتك لنشر إبداعك وأفكارك بين الناس كما تضرم النار في الخشب”


—————–

آخر كلمات اليوم، والتي ألقاها الدكتور نايف المطوع، الذي كان نجم الليلة، والذي كان أبطاله الخارقون الـ 99 هم الـ (ثيم) للحدث..


تحدث الدكتور نايف عن تجربته في كتابة قصص الأطفال في البداية وكيف انتقل لمشروع الـ 99 وكيف سعى لينتج عملا متقنا ينافس به الأبطال الخارقين المشهورين.

وللدكتور كلمة في حدث تيد العالمي لهذا العام تجدونها هنا، ولا تفوّتوها

http://www.ted.com/talks/lang/eng/naif_al_mutawa_superheroes_inspired_by_islam.html

وتم عرض الحلقة الثانية من المسلسل الذي سيبدأ عرضه على شاشات التلفاز الأمريكية في العام 2011.

يمكنكم مشاهدة الفيديو الدعائي على اليوتيوب ولكن الحلقة غير متوفرة

—————–

بإختصار، كان يوما جميلا ومفيدًا رغم طوله، استمتعت فيه بلقاء عدد من الأصدقاء والمعارف والتعرف على أشخاص جدد. كما أن مجرد فرصة الاجتماع بهذه الثلة من المبدعين والاستماع إليهم كانت كافية لتعطي الحضور دفعة معنوية هائلة لبذل الجهد ومحاولة الإنجاز.

كنت أتمنى لو كانت الفعالية صباحية، لأن العديد من الحضور أصابهم النعاس مع مرور الوقت. كما كنت أتمنى لو شهدنا الدقة في المواعيد والتي يشتهر بها تيد عادة. لكن هذا لا ينفي الجهد الجبار الذي بذله المنظمون لتنظيم هذا الحدث الذي برغم طوله لا يعتبر إضاعة للوقت ولا أعتقد أنه قد يندم من حضره.

أتمنى أن نرى المزيد والمزيد من هذه الأحداث لدينا في جدة، وبإذن الله سنراها تتطور مع مرور الوقت وتنمو من نجاح إلى آخر

وننتظر حدث العام القادم!

—————–

للمزيد عن الحدث زوروا الموقع الرسمي له

http://tedxarabia.com/

صفحة الحدث على الفيس بوك

http://www.facebook.com/TEDxArabia1

أو البحث في تويتر عن الهاش تاگ

#TEDxArabia

Advertisements

About Afnan Amer

A Medical Intern who likes to think of herself as curious, ambitious, and a Book worm with interest in documentaries and dependence To-Do lists. A believer in social responsibility and the volunteering culture. You were not taught how to talk to remain silent!
هذا المنشور نشر في أحداث و مناسبات وكلماته الدلالية , , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

6 ردود على TEDxArabia

  1. وائل كتب:

    أكثر شيء عجبني استثنائك واستئصالك لمن لم يكن مكانهم هنا ..

    كان حدثاً مميزاً كأول مرةٍ في مدينتنا ..

    ولكني كنت أتوقع المزيد ..

    وعقبال ما نطلع فيه السنة الجاية يا رب …

    شكراً على التقرير الرائع :)

    • Afnan Amer كتب:

      كحدث ينظم لأول مرة عندنا كان مستواه جيد..
      وكان في متحدثين رائعين ومتحدثين كنا نتوقع منهم أكثر من كذا ومتحدثين ادهشونا برغم اننا مااتوقعنا منهم شيء..ومتحدثين ثانيين ماكان مكانهم هنا ليعرضوا أفكارهم!
      شخصيا اتوقعت حضور جماهيري اكثر واستغربت انه كان في جمهور حاضر ما يعرف تيد اصلا!
      أتوقع انه الفاعليات الجاية تكون احسن وأحسن..

      شكرا عالمتابعة =)

  2. Arak .McShoshan كتب:

    جميل .. شكراً لك لهذا الاختصار المفيد
    كُنتُ أتمنى الحضور .. لكن في القادم بإذن الله
    و بإذن الله تكون فعاليات منفصلة للنساء لـ عرض إبداعاتهن بتوسّع

    • Afnan Amer كتب:

      المرة القادمة بإذن الله ستكونين من الحضور =)
      وبمناسبة إبداعات النساء كان هناك كلمتين نسائيتين لم أذكرهما، احدهما كانت من التشكيلية السعودية فاطمة باعظيم،
      كما أنه يحسب للحضور النسائي أن عددهن كان أكبر من الحضور الرجالي هذه المرة
      شكرا لمرورك بالمدونة =)

  3. Mohammed Adnan Ismail كتب:

    Very nice review, really sad that I miss the event. Btw, do you know my baby sister Omneah Ismail?

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s